مدونة الساخر : عدنــا من جديد 2015 .. عفوا للتواصل معي على التويتر : @Ssa5er

كم زائر دخل المدونة ؟





الخميس، 28 أكتوبر، 2010

مع خالد العبد الجليل .. سيقرقع القلوب من جديد !!


- فبعد عيد ميلادي الواحد وعشرون .. أصبحت اشعر بأنني الآن قانوني و ذو لزمة عند "الحكومه" وأصوّت على فلان وعلاّن لأوّل مره في حياتي واستعمل حقوقي كـ كويتي .. هنيئاً بالكويت (( بي )) .. << فقط مداعبه أو كما تسمى عند أصحاب المُتنبي : مقدمة تافهه ..!


- المهم ; يقولون - أكيد - يوم الخميس عودة صاحب اكبر عملية تجميل في تاريخ الفن - اقصد - الإعلام / "خلّود" العبدالجليل ..
يا تُرى ؟ مواضيع "خلّود" أتوقع إنتهت .. بل إنتهت أغلب مواضيع الإجتماعية والاخلاقية !
فتح علينا مواضيع الجنوس والمساج والخمور والمطلقات والازواج الخبول .. بل وقرقع قلبه على جميع المشكلات الاجتماعية ..
لم يتبقى سوى "الألعن" منها !!



YouTube


تدرون شلون ؟
ماني حارق عليكم قصة يوم "الخميس" ..
في "تو الليل" الساعه 10 ليلاً ..!
فـ مع (( خلّود )) سـ يقرقع قلوبكم - من جديد !!



2 التعليقات:

غير معرف يقول...

هذا الادمي يذكرني بجدتي نورة <<< مع وجود بعض الفروق يعني جدتي كانت منطقية اكثر منه وما سوت ولا عملية تجميل

على فكرة خالد عبد الجليل شخص كذاااب جدا ومادي لابعد الدرجات اعرف واحد عنزي كان يشتغل مع امير سعودي بتهريب المخدرات من الجمارك الكويتية و اخو المهرب صديقي الروح بالروح
يقول المهرب ما قال على ان المدبر الرئيسي للتهريب هو الامير لكن سكت ووعده الامير انه يتكفل في اهله واخوانه وانه راح يجيب له محامي مضبوط
المحامي هو خالد عبدالجليل او ما سميته (خلود)

كيف يطلع واحد مثل هذا ما عنده مبادىء ولا قيم ويتكلم يقضايا المجتمع

لو عندي قناة ما احطه حتى فراش

طبعا هذا غير باقي فضايحه
وقناة العدالة فضحته بقضية ابناء الكويتيين يالخارج وتقدرون تشوفون الفضيحة باليوتيوب

واحد مثل هذا لا تستبعدون منه اي شي

AM.SA.CHANNEL يقول...

غير معرووف
نسيت عمرك إنته شو ؟

صدق يوم قالوا البقرة ما تشووف ذيلها تشوووف ذيل ربيعتها ...

===============
الصراحة يالساخر هذا غير معروف غثني مع إنه يتكلم في الفضايح و نحنا نبا نتكلم عن شو وداااه للسياسة .. بس الظاهر إنه عبد الجليل مع كل إحترامي له شكله يبا يدخل في السياسة ..

خل يسويييله طاااااااااف .. أبرك

:)) ;)) :D ;) :p :(( :) :( :-o :-/ :| :-t b-( :-L x( =))

إرسال تعليق