مدونة الساخر : عدنــا من جديد 2015 .. عفوا للتواصل معي على التويتر : @Ssa5er

كم زائر دخل المدونة ؟





الأحد، 7 يونيو، 2009

مبروك "أنا" ..!!


- أخيرا ً إستلمت شهادة الـ knpc وكان تقديري جيد جدا ً مع معلمي الجديد "مستر أندرو" .. فهذا المدرس لديه حس فكاهي غامض ولا يضحك معنا بل يضحك علينا .. وعندما نفتح لهُ موضوع مُضحك ، بالنهاية يقول لنا "do you try to be funny" وسبق و أن قدّمنا لشذى الصباح - مسؤوله عليا في شركة البترول - كتاب حول هذا الشخص البريطان الحار - يعيش بين فتيات دولة الجيك - .. بل نريد أن تُدرّسنا إمرأة كندية أو بريطانية أو إيرلندية حتى نستطيع أن نذهب إلى دوامنا "بكّير" ونُصبح مهذبين و"تكانه" .. عموما ً لدي معلومه حول هذا الكائن - مستر أندرو - يحكي لنا عن ماضيه في السبعينيات إنه كان يذهب إلى مباراة لنادي أرسنال الإنجليزي وكان يقف بجانبهُ (( أسامه بن لادن )) وكانوا رفقاء ومشجعين ممتازين .. ومن شدّة طول بن لادن كانوا يقولون له عندما يقف "إجلس" وهو جالس ، ومازالوا إلى يومنا هذا يقولون مشجعين الأرسينال بلحن وبصوت واحد "بـن لادن هي هيء هيء" ممزوجه بالتصفيق .. لا أريد التحدّث عن بن لادن أكثر حتى لا اكون ضحية لديه !
***
- لمن يريد مشاهدة "سلوى المطيري" ولقائها مع خلّود "جليل الحيا" إذهبو إلى الـ youtube وسجّلوا بالبحث كلمتيّ (( سلوى المطيري )) لتشاهدوا 7 أجزاء لقضيّتها التي تعتبرها قضيّة .. حمدا ً لله على نعمه العقل !!
***
- على مر حياتي كلّها .. إستعملت 12 إبره - enjection - لكمال الأجسام من نوع (( الديكا )) وكان نوعها هولندي وقوّتها 50 .. إلى أن جاءت إبره من نوع بلجيكي وهي الـ (( 12 )) وقوّتها 200 وأفقدتني الوعي لمدة خمس دقائق و جعلتني أنزف عرقا ً وجف ريقي .. حتى جاء اليوم الأخير و غرست الإبره رقم (( 13 )) - والأخيرة - وهي تستوسترون قوّتها 100 التي أجبرتني على النوم في المستشفى لأيّام وإستغرق لدي هذا الهرمون في جسمي 4 شهور وحتى الآن .. نصيحة من مُجرّب "إبتعدوا عنها" ..!!
***
- مجلس الأمه الكويتي بـ 4 نساء نائبات و وزيره .. كما تقول زوجة "العيمي" ي: يا ويلتي ويلتاه !!

1 التعليقات:

ولد جبله يقول...

الف مبرك بس سامحني جت حيل متاخره حاليا انا بجوله علي مدونتك وقاعد اطلع علي مواضيع عموما منها للاعلي وموفقك وانشاء الله نشوفك باعلي المراتب يا ولد الحوال

:)) ;)) :D ;) :p :(( :) :( :-o :-/ :| :-t b-( :-L x( =))

إرسال تعليق