مدونة الساخر : عدنــا من جديد 2015 .. عفوا للتواصل معي على التويتر : @Ssa5er

كم زائر دخل المدونة ؟





الخميس، 4 يونيو، 2009

# علامة تعجّب .. ليتكَ يا نجيب "إبرا" أنثى لأتزوّجك !!


علامة تعجـُّب !
اليوم : الخميس
التاريخ : 4/يونيو/2009م
بقلم : سعود *بو عزوز


" نجيب محفوظ "لو" كان أنثى لخطبته "
"يرجى قراءة المقالة كاملة قبل التعليق على العنوان"

- في مقالي الماضي أكلت فيه "كنافه حمراء" - هدية من البحرين الشقيقة - وياللأسف سببت لي "قالون" جعلني اتقيئ ، وأعتقد هذا السبب في قولي كاسكو بدلا ً من كاسانو ، وبوخشم بدلا ً من إبراهيموفيتش - ممكن لمَ لا ! ، لكن اليوم أعود إلى مكتبي - كالعاده في الويك إند - وأستلذ مشروبي المفضّل البارد "موكا" - ساده - و"بارليمينت إكسترا لايت" وأذوب في عبق الدُخان .. *ما أروع هذا المنظر (( قبل )) أن أكتب !

***

- لدي مقاله - قديمة - نشرتها في السنة الماضيه ، واجهت إنتقادات كثيرة بسببها .. لعلي لم أكن مهتما ً بالتعليقات بكثرةِ إهتمامي بمضمون المقال "الساخر" أبا ً عن جد .. كان عنوانها (( إبرا .. ليتَ أنت نجيب لأتزوّجك )) فاستقبلت التعليقات الجميله من أصحاب العقول المنيرة و التعليقات الساخرة الخارجه عن النص ، قصّة هذا المقال و إختياري له هو إنه في يوم من شهر مارس من العام الماضي كنت أدرس في إحدى المعاهد - سابقا ً - وتناول أحد الأصدقاء قصّة واقعية عن رجلٌ يعيش في إحدى أحياء الإسكندرية ، عندما يُشاهد هذا الرجل صورة الأديب "نجيب محفوظ" يقبلها - وينام بجانبها - وكأنهُ في ليلةش دخلتهُ من شدة فرحهُ .. ليس فقط نجيب بل وصلت به الجرأة حتى مع صورة - أعمى العين ناظر العلم - "طه حسين" .. وكلما مشى هذا الرجل - المعقد بنظرنا - قال للجميع وللمارة ’’ ليتني نجيب ، ليتني طه ‘‘ ، وإستمر على هذا المنوال حتى إستدعاه أحد كبار الأدباء ، فقال له "مالك ياراآاجل" - مع مد حرف (آ) في كلمة راجل - فرد عليه عاشق الأدباء "ليتَ نجيب إمرأة لأتزوّج ثقافته" !! هذه هي قصّة العنوان لكن لماذا إخترت هذا العنوان ؟ الجواب : ليتَ إبراهيموفيتش إمرأة لأتزوّج مهارته ! تشبيه إبرا بالأدباء شيء مبالغ فيه ، لكن تشبيه شخص كبير من شخص صغير من أجل مقابل معنوي هذا ما نسمو إليه .. لعل إبراهيموفيتش بعد تحقيقهُ (( الهدّاف )) يستحق أن يُسمى المُدلل في الإنتر - كما قالها علي سعيد الكعبي في أخر مباراة للإنتر بالموسم الماضي - لدى السير موراتي .. لعلهُ هذا المدلل يسمو لتحقيق الكرة الذهبية كما فعلها من قبله - رونالدو و فيجو .... - لكن قبل 4 شهور كانت محصورة بين "ميسي ورونالدو وإبرا" وإشتدت المنافسه عليها من خلال دوري الأبطال .. خسر الإنتر في احد الأدوار لكن النهائي يقول بين ميسي ورونالدو .. لنقُل مبروك ميسي ، وأظن بلاتر سيتجاهل "إبرا" ، إنتهت قصّة نجيب محفوظ والزواج وأدت إلى الطلاق الأول و الثاني وتبقى "الثالث" ..!

***

- يقولون إبراهيموفيتش (( أوت )) .. -عذراً- لكن من الغباء أن يخرج إبراهيموفيتش من رحمة أبوه موراتي .. فهل من شخص يأتي لي براتب أوربي - إن لم يكن عالمي حالياً - أعلى من راتب أبو خشم ؟ 12 مليون يورو ليست بالأمر السهل .. أما بخصوص بخصوص الإنتقال فأعتقد إنها مجرّد كلام جرائد لا أكثر ، ومفاوضات لابورتا مع موراتي مضحكة لعلّها باللغة الإنجليزية "هيليرياس" ، يقولون إيتو + 20 مليون = إبرا .. فعلا ً إنها "معادلة فاشلة" كالـ (( كنافة )) التي أكلتها و جلبت لي القالون - أعتقد موراتي أصابتهُ العدوه منّي !!

***

- إكتشفت إنه إبراهيموفيتش ظريف .. يقول - شاهد عيّان - بأنه بعد مباراة السويد ضد إنجلترا في يورو 2004م تحدّث صحفي إلى إبرا - أبو خشم بيونوكيو - قائلا ً "ماهو سبب إنزعاجك إبرا ؟" رد عليه طويل القامة طويل الخشم و سليط اللسان : "عليك أن تسأل زوجتك عن هذا" .. و إليكم الأخرى ، رد على ستيفان جيرارد لاعب ليفربول قائلا :"ذهبت اولا الى اليسار فجاء يسارا .. وعندما ذهبت لليمين لاحقني ايضا .. و عندما قررت العوده مره اخرى الى اليسار ذهب هو لشراء نقانق" .. وعندما وجه المهاجم النرويجي انتقادات لاذعه إلى إبراهيموفيتش مشككا ً في قدراته و مؤكدا ان كارو نفسه افضـل من المهاجم السويدي مستغلاً التنافس بين الجارين اللدودين و الغيره المتبادله بين جماهيرهما ، رد زلاتان بقسوه قائلا :"ما يفعله كارو بالكره .. أستطيع عمله ببرتقاله" .. وآخر "هوشة" كانت بينه و بين بينتدر - كندر سبرايز - الماراهق كما وصفتموه لاعب أرسنال حيث قال إبرا عن أرسنال "فريق أشبال" فرد عليه المراهق بمراره لكن إكتفى أبو خشم بعد الرد والتلويح بالشاره البيضاء كما يفعل الفأر جيري لعدوه القط المشاكس توم ، أتوقع ابرا هو توم ! - مجرّد فرفشة و إنتهى حديثي عن إبرا و إنتهى كأس شراب (( الموكا )) عند هذه "العلامة تعجّب" !!

***

- عندما تحدّثت عن إنتقال كواريزما و رونالديهو إلى الدوري الإيطالي "أصبت" وكان حظي في التنبّؤ موفقا ً .. لكني أكملت قائمتي عندما أضفت لهم كرستيانو رونالدو وميسي .. أعتبرت نفسي مثل فاقد الوعي - الكحولي - لكنني بصدد أن أضيف عليهم اللاعب "ديكو" صانع ألعاب ممتاز وورقه رابحه كانت لدى مدرب - الهولدي أبو فلافل الشعر - برشلونه ، وعلاقة مورينهو بديكو (( عال العال )) لذلك سأرهان على مجيئه ، والرهان "كوب موكا -ساده" ..!

***

- فضل شاكر .. لديه أغنية جديده تسير على خطى أرباب الاغاني مثل العندليب حافظ و سيدة كوكب الشرق أم كلثوم .. إسمها "وافترقنا" .. أهديها إلى لويس فيجو ، يستاهل (( الملك )) !

***

- في إحدى مقالاتي تناولت غرائب و عجائب .. فقد تحدّثت عن مدرب الميلان - السابق - كارلو أنشيلوتي الذي بفضل "المسباح الأحمر" الذي يلبسهُ في يداه اليمنى جلبت لهُ الحظ ، ألا وهو (( دوري الأبطال )) الذي لم يشم رائحتهُ الإنتر منذُ أربعون عاماً - أي لو كانتُ متزوجا ً في ذلك الوقت لأنجب إبني حفيدا ً وحفيدةً وزوجتهما - عموما ً الآن لدي إحدى الغرائب التي "صادتها" مصورين قناة سكاي الإيطالي ووضع تحليل حول هذه (( الشعوذه )) .. إنه صاحب الرقم عشره لاعب السد سابقا ً ولاتسيو حاليا ً .. شاهدوا هذه الصورة هذه لقطة لوضعية يد "ماورو زراتي" ، فعلها أكثر من مرّه في مباراة النصف الأول من الكالشيو أمام نادي الفيولا .. وكأنه قريب "سبايدر مان" ..!

***

- لا تعاند يا ميلاني .. رسميا ً كاكا إلى الريال مدريد .. عفوا ً إنني أمزح لكن إن حدثت هذه الصفقة ستكون نقطه تحوّل في ميلان إلى الأسفل - السافلون - فسوف نشاهد الميلان مثل "كاتانيا" - ومن هذه النوعيه - لأنه سيدورف سينتقل لتشيلسي والإنضمام لحزب أنشيلوتي .. إن إنتقل كوكا - كولا - سأقول لكم بأنه الانتر سيتفرّغ لنادي يوفنتوس في الموسم المُقبل و الإسكيديتو الثامن عشر بالجيب يا عزيزي "المعاند" ..!

0 التعليقات:

:)) ;)) :D ;) :p :(( :) :( :-o :-/ :| :-t b-( :-L x( =))

إرسال تعليق